2 إجابة

0 تصويتات
بواسطة (207ألف نقاط)
 
أفضل إجابة

فوائد الكبريت الاصفر للبشرة

الإجابة :

فوائد الكبريت الأصفر للبشرة

اتضح أن عنصر الكبريت الأصفر أساسي في الطب الطبيعي، فبفضل خصائصه المضادة للميكروبات استخدم عدة قرون للمساعدة على علاج حب الشباب والأمراض الجلدية الأخرى، كما أنّه متاح على نطاق واسع في منتجات حب الشباب بوصفة طبية أو دون، كما أن الكبريت الأصفر يعمل بطريقة مشابهة لمادة البنزويل بيروكسايد وحمض الساليسيليك، لكن على عكس هذه المكونات الأخرى لمكافحة حب الشباب قد يكون استخدام الكبريت الأصفر ألطف من باقي المستحضرات على البشرة؛ إذ يساعد على تجفيفها للمساهمة في امتصاص الزيت الزائد (الزهم) الذي قد يسهم في علاج حب الشباب.

كما يساعد الكبريت الأصفر على إزالة خلايا الجلد الميتة لتفتيح مساماته؛ إذ تحتوي بعض المنتجات على الكبريت بالإضافة إلى بعض المكونات الأخرى لمكافحة حب الشباب، مثل الريسورسينول، ويستهدف الكبريت الأصفر الحبوب، وخلايا الجلد الميت، والزهم الزائد، مثل البثور والرؤوس السوداء، مع ذلك من المهم مراعاة أن النتائج يمكن أن تختلف من شخص إلى آخر.

لأن الكبريت يزيل خلايا الجلد الميتة فمن الممكن نظريًا تقليل ظهور الندبات أيضًا، مع ذلك لا ينبغي أن يكون خط العلاج الأول، وبالنسبة للندبات العنيدة والتصبغات يمكن استخدام منتجات تفتيح البشرة. وكغيره من علاجات حب الشباب يمكن أن يسبب الكبريت تهيج البشرة، إلا أنه يعد اختيارًا أكثر أمانًا للبشرة الحساسة، وعند استخدامه كعلاج موضعي قد يساعد على التخلص من حب الشباب في أنواع البشرة الجافة والمختلطة.

يستخدم الكبريت الأصفر في الحالات الجلدية التي تسبب احمرار الوجه والمعروفة باسم الوردية، إذ تشير الأبحاث إلى أن استخدام كريم يحتوي عليه على الوجه مرةً واحدةً يوميًا لمدة تصل إلى ثمانية أسابيع يقلل من ظهور البثور المملوءة بالسوائل على الوجه والأعراض الأخرى التي قد تسببها الوردية، وتشير أيضا بعض الأبحاث إلى أن كريم الكبريت الأصفر قد يكون بنفس فعالية المضاد الحيوي التتراسيكلي

0 تصويتات
بواسطة (207ألف نقاط)

فوائد الكبريت الأصفر واستخداماته

يستخدم الكبريت الأصفر لعلاج العديد من الحالات، مثل:

  • حمى القش : إذ تظهر الأبحاث أن استخدام رذاذ الأنف المحتوي على كميات من الكبريت المخفف واللوف والهيستامين مدة 42 يومًا يكون بنفس فعالية رذاذ كرومولين الصوديوم للأنف العادي.

  • مرض الانسداد الرئوي: أظهرت الأبحاث الحديثة أن تنفس أبخرة ماء الكبريت الدافئ يساعد الرئتين على العمل لدى الأشخاص المصابين بمرض الانسداد الرئوي المزمن.

  • نزلة البرد: إذ تشير الأبحاث إلى أن تناول منتج مخفف يحتوي على الكبريت ومسحوق عرق الذهب الألماني عن طريق الفم لمدة تصل إلى أسبوعين يساهم في تخفيف أعراض نزلات البرد.

  • خفض الكوليسترول ودهنيات الدم: إذ تشير الأبحاث إلى أن شرب الماء من الينابيع الكبريتية ثلاث مرات يوميًا مدة أربعة أسابيع يقلل من ارتفاع الكوليسترول الكلي، والبروتين الدهني منخفض الكثافة، ومستويات الدهون الثلاثية، مع ذلك لم توضح هذه الدراسة إذا ما كان الكبريت قد يقلل من الكوليسترول.

  • ضيق التنفس.

  • التهاب الحلق.

  • القمل.

  • الثآليل.

الآثار الجانبية للكبريت الأصفر

توجد بعض الآثار الجانبية التي قد يسببها الكبريت رغم فوائده العديدة، مثل:

  • عند أخذه عن طريق الفم: إذ لا توجد معلومات موثوقة كفاية لمعرفة إذا ما كان الكبريت آمنًا أو الآثار الجانبية له؛ فقد يسبب الإسهال عند البعض.

  • عند استخدامه على الجلد: يكون الكبريت آمنًا عند استخدامه على البشرة بطريقة مناسبة على المدى القصير، لكن في حال استخدامه على المدى الطويل وبجرعات كبيرة على الجلد قد يؤدي إلى جفافه.

  • الحمل والرضاعة الطبيعية: يعدّ الكبريت آمنًا عند استخدامه على البشرة بطريقة مناسبة ولمدة قصيرة الأجل، ولا توجد معلومات موثوقة كافية لمعرفة إذا ما كان آمنًا عن طريق الفم عند الحمل أو الرضاعة الطبيعية؛ ففي هذه الحالة يفضل تجنب استخدامه عبر الفم في حالة الحمل والرضاعة لتجنب أي ضرر أو آثار جانبيّة.

اسئلة متعلقة

...