2 إجابة

0 تصويتات
بواسطة (207ألف نقاط)
 
أفضل إجابة

ظهور الحبوب في الوجه

الإجابة :

تظهر الحبوب نتيجة انسداد بصيلات الشّعر الموجودة على البشرة، بالزّهم والزّيت، وخلايا الجلد الميّتة، فعادةً ما ينتج عن هذا الانسداد تكوّن للرّؤوس البيضاء، أو الرّؤوس السّوداء، أو البثور، ويُعدّ الوجه من الأماكن الشّائعة لظهور الحبوب عليها، كما تظهر الحبوب أكثر شيوعًا بين المراهقين على الرّغم من احتماليّة ظهوره على جميع الأعمار، وتوجد العديد من العلاجات المتوفّرة للحبوب، واعتمادًا على شدّته يُمكن أن يُشكّل نُدبًا على الوجه، فكلّما بدأ العلاج في وقت مبكّر من حدوثه كلما قلّت احتماليّة حدوث مثل هذه المشاكل.

يحتوي جلد الإنسان على مسامات تتّصل بالغدد الزّيتيّة تحت الجلد عن طريق بصيلات الشّعر، وتُعرّف البصيلات بأنّها حويصلات صغيرة، تنتج وتُفرز السّوائل، وعادةً ما تنتج الغدد الزّيتيّة سائلًا يُسمّى بالزّهم، ويحمل الزّهم معه خلايا الجلد الميّتة خلال بصيلات الشّعر إلى سطح الجلد، فتنشأ البثور والحبوب نتيجة لانسداد هذه البصيلات ومسامات البشرة، فتتجمّع داخلها خلايا الجلد الميّتة، والزّهم، والشّعر، فيُصبح هذا المكان مناسبًا لنموّ البكتيريا وتكاثرها، وتبدأ المنطقة بالانتفاخ لتتشكّل الحبوب، وتُعدّ البكتيريا Propionibacterium acnes هي المسؤولة عن ظهور الحبوب، كما تُشير الأبحاث إلى أن شدّة وتكرار ظهور الحبوب يعتمد على سلالة البكتيريا المُسبّبة لها

عوامل تزيد من ظهور حبوب في الوجه فجأة

يوجد العديد من العوامل الّتي تُساعد على ظهور الحبوب في الوجه فجأة أو تزيد من تفاقمها، ويُذكر منها ما يأتي:

  • الهرمونات: فالأندروجينات هي هرمونات تزداد عند الذّكور والإناث خلال فترة البلوغ، وينتج عنها تضخّم الغدد الدّهنيّة وزيادة إفراز الزّهم، كما أنّ التّغيّرات الهرمونيّة خلال فترة الحمل أو النّاتجة عن استخدام حبوب منع الحمل الفمويّة، تُؤثّر أيضًا على إنتاج الزّهم.

  • استخدام بعض الأدوية: ومن هذه الأدوية؛ الكورتيكوستيرويد، والتّستوستيرون، أو اللّيثيوم.

  • نوعيّة الطّعام: فتُشير بعض الدّراسات إلى أنّ تناول بعض الأطعمة؛ كالحليب الخالي من الدّسم، والأطعمة الغنيّة بالكربوهيدرات كالخبز والبطاطا، قد تؤدّي إلى تفاقم الحبوب.

0 تصويتات
بواسطة (207ألف نقاط)

الوقاية من ظهور حبوب في الوجه فجأة

توجد العديد من الطّرق الوقائيّة للتّقليل من ظهور الحبوب، ويُذكر منها ما يأتي:

  • غسل الوجه أكثر من مرتين يوميًّا بالماء الدّافئ والصابون المعتدل المصنوع خصّيصًا لعلاج حب الشباب.

  • تجنّب تقشير البشرة أو اللّعب بالبثور؛ لأنّ ذلك يُساعد في انتشار العدوى على الوجه، مما يُسبّب المزيد من التّورّم والاحمرار.

  • تجنّب فقىء البثور؛ لأن هذا يزيد من احتماليّة تكوّن النّدب.

  • تجنّب ملامسة الوجه.

  • وضع الهاتف بعيدًا عن الوجه عند التحدث من خلاله، فمن المحتمل أن يحتوي على بقايا من الزّهم والجّلد الميّت.

  • غسل اليدين باستمرار خصوصًا قبل وضع المستحضرات، أو الكريمات، أو الماكياج.

  • تنظيف النّظارات بانتظام؛ لأنّها مكان مُناسب لتجمّع الزّهم وبقايا الجلد.

  • اختيار ماكياج للبشرة الحسّاسة، وتجنب المنتجات ذات قاعدة زيتيّة، مع ضرورة تنظيف البشرة من المكياج قبل الذّهاب الى النّوم.

  • استخدم ماكنة حلاقة كهربائيّة أو شفرات حلاقة يدويّة آمنة عند الحلاقة، وتليين البشرة واللّحية بالماء الدّافئ والصابون قبل وضع كريم الحلاقة.

اسئلة متعلقة

0 تصويتات
2 إجابة 13 مشاهدات
...