0 تصويتات
28 مشاهدات
في تصنيف علاج بواسطة (207k نقاط)

فوائد الزعتر للشعر الخفيف

2 إجابة

0 تصويتات
بواسطة (207k نقاط)
 
أفضل إجابة

فوائد الزعتر للشعر الخفيف

الإجابة :

فوائد الزعتر للشعر الخفيف

يمكن استخدام الزيت المستخرج من الزعتر في تعزيز نمو الشعر بفعالية، وذلك عن طريق تحفيز فروة الرأس، ومنع تساقط الشعر، إذ وجدت إحدى الدراسات أن زيت الزعتر الأساسي يمكن أن يساعد على علاج مرض الثعلبة؛ وهي من المشاكل التي تُسبب تساقط الشّعر ليُصبح خفيفًا،ويعد الزعتر عشبة قوية، كما أن زيتها مميزًا، حتى عند مقارنته مع الزيوت الأساسية الأخرى، ويمكن وضع قطرتين فقط مع ملعقتين كبيرتين من زيت آخر ناقل، قبل وضعه على فروة الرأس، ومن ثم ترك الزيت على الشعر لمدة عشر دقائق، وبعد ذلك غسل الشعر من بقايا الزيوت.

ويمكن أن تساعد بعض الزيوت الأساسية الأخرى الشعر، ومن أبرز هذه الزيوت ما يأتي:

  • زيت اللافندر الأساسي، يمكن لزيت اللافندر تسريع نمو الشعر، إذ يمتلك خصائص يمكن أن تُساهم في نمو الخلايا، ويقلل من الإجهاد، ووجد الباحثون في إحدى الدراسات على الحيوانات أن هذا الزيت كان قادرًا على توليد نمو أسرع للشعر عند الفئران،كما أن لديه خصائص مضادة للميكروبات والجراثيم، والتي يمكن أن تحسن من صحة فروة الرأس، ويمكن مزج عدة قطرات من زيت اللافندر مع ثلاثة ملاعق كبيرة من الزيت الناقل، مثل؛ زيت الزيتون، أو زيت جوز الهند المخفف، ومن ثم وضعه مباشرةً على فروة الرأس، وتركه لمدة عشر دقائق على الأقل قبل غسله بالشامبو، ويمكن تطبيق ذلك عدة مرات في الأسبوع الواحد.

  • زيت إكليل الجبل الأساسي، إذ يمكن أن يساعد زيت إكليل الجبل على تحسين كل من سمك الشعر ونموه، ويعد خيارًا رائعًا بفضل قدرته على تحسين الانقسام الخلوي، ووفقًا لإحدى الدراسات، فإن زيت إكليل الجبل يملك فعالية مشابهة لدواء المينوكسيديل؛ وهو علاج شائع لنمو الشعر، ولكن مع حكة أقل في فروة الرأس كآثار جانبية،ويمكن خلط عدة قطرات من زيت إكليل الجبل مع زيت الزيتون أو جوز الهند، ووضعه على فروة الرأس، وتركه لمدة عشر دقائق على الأقل قبل غسله بالشامبو، ويجب تطبيق ذلك مرتين في الأسبوع للحصول على أفضل النتائج.

0 تصويتات
بواسطة (207k نقاط)

فوائد الزعتر للجسم

يمكن ذكر أبرز فوائد الزعتر الصحية كما يأتي:

  • السيطرة على ارتفاع ضغط الدم، إذ وجد الباحثون في جامعة بلغراد في صربيا، أن المستخلص المائي الذي يأتي من الزعتر البري يقلل من ضغط الدم في الاختبارات التي أجريت على الفئران، وتستجيب الفئران لارتفاع ضغط دم بطريقة مشابهة للبشر، لذلك يمكن أن يكون لتلك النتائج آثار على البشر، ولكن لا بد من إجراء المزيد من الاختبارات لإثبات ذلك.

  • الحماية من سرطان القولون، إذ وجدت دراسة أجريت في لشبونة في البرتغال أن تناول مستخلص الزعتر البري يمكن أن يحمي البشر من سرطان القولون.

  • علاج سرطان الثدي، إذ درس الباحثون في تركيا تأثير الزعتر البري على نشاط سرطان الثدي، وعلى وجه التحديد كيفية تأثيره على موت الخلايا المبرمج، والأحداث المرتبطة بالجينات في خلايا سرطان الثدي، ووجدوا أن الزعتر البري تسبب في موت الخلايا السرطانية لدى المصابين بسرطان الثدي.

  • علاج العدوي الفطرية، تعد الفطريات سببًا شائعًا للإصابة بالعدوى في الفم والأعضاء التناسلية، ووجد الباحثون في جامعة تورينو في إيطاليا أن زيت الزعتر الأساسي عزز كثيرًا من تدمير الفطريات الشائعة في جسم الإنسان

الآثار الجانبية لاستخدام الزعتر

يعد الزعتر آمنًا للغاية عندما يستهلك بكميات غذائية طبيعية، كما يكون الزعتر آمنًا عندما يؤخذ عن طريق الفم كدواء لفترات قصيرة من الزمن، ويمكن أن يسبب عند بعض الأشخاص اضطرابًا في الجهاز الهضمي، أو قد يسبب لهم الصداع، أو الدوار، كما يكون زيت الزعتر آمنًا عند استخدامه على البشرة، ويمكن أن يسبب في بعض الأشخاص تهيجًا للجلد، ولا توجد معلومات كافية لمعرفة فيما إذا كان زيت الزعتر آمنًا لاستخدامه عن طريق الفم في الجرعات الطبية.

اسئلة متعلقة

...